السبت، 6 أغسطس، 2011

صراخ في الظلام shouting in the dark



أخيراً وبعد طول انتظار ،استفاقت قناة الجزيرة ونطقت بعين الحقيقة هذه المرة ،يقال أن تصل متأخراً خيرا من ان لا تصل ابدا ،ليس مقطعا صغيرا مدته خمس دقائق إنما خمسون دقيقة ، نعم خمسون دقيقة سردت خلالها الجزيرة كل ما ضللته وحاولت التعتيم عليه السلطة في البحرين ،منذ ان استشهد اول شهيد مرورا بلحظات الحرية في ميدان اللؤلؤة الى القمع مرة اخرى وتحرير الميدان حتى دخول القوات السعودية لاحتلال مستشفى السلمانية الطبي الذي يعد اكبر مستشفى في البحرين ، نعم انه احتلال فعلي بعساكر وشرطة ومرتزقة النظام وبأسلحة حقيقية ،الاحتلال كان لاجل التعتيم وتقليل وقع الكارثة التي احدثتها مجازر قوات الشغب ،لا لم انس ان اذكر قناة البحرين الخليفية التي تنشر الحقد والكراهية والخداع ،ثم برامج المحاكمات العلنية المباشرة لرموز ومسؤولين كبار وحتى وزراء ،ثم الانتقال الى احداث جامعة البحرين حيث هجوم مرتزقة النظام على جامعة البحرين التي كنت أنا ضمن الذين حوصروا فيها وتعرضنا لهجماتهم وحاولنا حماية النساء كنا خلالها متكاتفين ، رأيت السني يحتمي بالشيعي والشيعي يذود عن اخته السنية ، نعم صلينا جماعة السني مع الشيعي ،تلمسنا خلالها المعنى الفعلي لشعار "لا سنية لا شيعية،وحدة بحرينية " ،نعم صار الشعب موحداً وتلاشت الفوارق المذهبية مع اول ناقوس يهددنا ،هذا ما دعا السلطة ان تستخدم قناة العين الواحدة بث الكراهية لتحاول تفريقنا ،استذكرنا خلال الوثائقي الرموز والنواب كمطر مطر والاستاذ حسن مشيمع والاطباء الابطال الذين اثبتوا مهنيتهم وقدراتهم وانسانيتهم في انقاذ العديد من الحالات وتقديم العلاج لكل من يحتاجه من متظاهرين ومن شرطة على السواء .

هذا الوثائقي عن ثورة اللؤلؤة جمع تفاصيل عديدة مغيبة ومحاولات يائسة من قبل السلطة الفاسدة لطمسها لكن يبدو أن الحقيقة لا يمكن ان تغيب ولو طال الأمد ، وزير الخارجية خالد آل خليفة علق قائلاً: 

 من الواضح ان في قطر هناك من لا يريد خير للبحرين .. و ما الفيلم المكيف في الجزيرة انجليزي الا خير مثال على العداء الغير مفهوم
ساعة كاملة من الحقوق الحصرية للجزيرة انجليزي تبرز رأي بعين واحدة .. و تلغي رأي شعب البحرين بأغلبه .. تستاهلون أوسكار




 من الجلي ان هذا الفيل خالد آل خليفة قد استاء جدا وقلت منه حيلته وراح يتهجم ويتهم ايادٍ قطرية ليحاول تضليل الناس عن الحقيقة الواضحة التي رسمها هذا الوثائقي الجامع لكل مجريات الثورة بموضوعية ومهنية ،أيضاً من المعيب ان وزيرا يمثل البلد ولا يتحدث بمصداقية وعن من هي الاغلبية ومن هي الاكثرية لعله تأثر كثيراً بداء العظمة والجبروت الذي يتحلى به رئيساه حمد وخليفة بن سلمان .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق