الخميس، 11 أغسطس، 2011

Al-Jazeera defends Bahrain documentary


Al-Jazeera defends Bahrain documentary
DUBAI — The head of the Qatar-based satellite news channel Al-Jazeera English defended a documentary about this year's unrest in Bahrain, in comments published Thursday, after an angry response by Bahraini authorities.
Al Anstey said in an interview with Qatar's Peninsula daily that the documentary, "Shouting in the Dark," did not include comment from Bahraini authorities because they refused to speak to the channel.
"We were not given free access. We were denied comment by the Bahraini authorities. Our producer was unable to access certain areas. Some sections of society also refused to comment," Anstey told the newspaper.
He said the channel had waited in vain for a comment from Manama, and in the end, "the documentary was aired when it was complete."
The documentary deals with the harsh government crackdown on popular protests in mid-March, in which authorities say 24 people were killed. It provoked an angry response by Bahrain, where the media have harshly criticised Al-Jazeera, which is financed by Qatar's government.
"The Qatari media are carrying out disinformation and incitement to sedition in Bahrain," the kingdom's Al-Watan daily wrote on Monday.
Al-Jazeera's Arabic channel, which had given extensive coverage to the uprisings in Tunisia and Egypt, had been widely criticized by activists for its perceived timid coverage of the unrest in Bahrain, a fellow member with Qatar of the six-nation Gulf Cooperation Council.
The GCC, which also includes Saudi Arabia, the United Arab Emirates, Kuwait and Oman, had dispatched forces to Bahrain to back the small kingdom's Sunni-led dynasty against protests organised by the country's Shiite majority.

السبت، 6 أغسطس، 2011

صراخ في الظلام shouting in the dark



أخيراً وبعد طول انتظار ،استفاقت قناة الجزيرة ونطقت بعين الحقيقة هذه المرة ،يقال أن تصل متأخراً خيرا من ان لا تصل ابدا ،ليس مقطعا صغيرا مدته خمس دقائق إنما خمسون دقيقة ، نعم خمسون دقيقة سردت خلالها الجزيرة كل ما ضللته وحاولت التعتيم عليه السلطة في البحرين ،منذ ان استشهد اول شهيد مرورا بلحظات الحرية في ميدان اللؤلؤة الى القمع مرة اخرى وتحرير الميدان حتى دخول القوات السعودية لاحتلال مستشفى السلمانية الطبي الذي يعد اكبر مستشفى في البحرين ، نعم انه احتلال فعلي بعساكر وشرطة ومرتزقة النظام وبأسلحة حقيقية ،الاحتلال كان لاجل التعتيم وتقليل وقع الكارثة التي احدثتها مجازر قوات الشغب ،لا لم انس ان اذكر قناة البحرين الخليفية التي تنشر الحقد والكراهية والخداع ،ثم برامج المحاكمات العلنية المباشرة لرموز ومسؤولين كبار وحتى وزراء ،ثم الانتقال الى احداث جامعة البحرين حيث هجوم مرتزقة النظام على جامعة البحرين التي كنت أنا ضمن الذين حوصروا فيها وتعرضنا لهجماتهم وحاولنا حماية النساء كنا خلالها متكاتفين ، رأيت السني يحتمي بالشيعي والشيعي يذود عن اخته السنية ، نعم صلينا جماعة السني مع الشيعي ،تلمسنا خلالها المعنى الفعلي لشعار "لا سنية لا شيعية،وحدة بحرينية " ،نعم صار الشعب موحداً وتلاشت الفوارق المذهبية مع اول ناقوس يهددنا ،هذا ما دعا السلطة ان تستخدم قناة العين الواحدة بث الكراهية لتحاول تفريقنا ،استذكرنا خلال الوثائقي الرموز والنواب كمطر مطر والاستاذ حسن مشيمع والاطباء الابطال الذين اثبتوا مهنيتهم وقدراتهم وانسانيتهم في انقاذ العديد من الحالات وتقديم العلاج لكل من يحتاجه من متظاهرين ومن شرطة على السواء .

هذا الوثائقي عن ثورة اللؤلؤة جمع تفاصيل عديدة مغيبة ومحاولات يائسة من قبل السلطة الفاسدة لطمسها لكن يبدو أن الحقيقة لا يمكن ان تغيب ولو طال الأمد ، وزير الخارجية خالد آل خليفة علق قائلاً: 

 من الواضح ان في قطر هناك من لا يريد خير للبحرين .. و ما الفيلم المكيف في الجزيرة انجليزي الا خير مثال على العداء الغير مفهوم
ساعة كاملة من الحقوق الحصرية للجزيرة انجليزي تبرز رأي بعين واحدة .. و تلغي رأي شعب البحرين بأغلبه .. تستاهلون أوسكار




 من الجلي ان هذا الفيل خالد آل خليفة قد استاء جدا وقلت منه حيلته وراح يتهجم ويتهم ايادٍ قطرية ليحاول تضليل الناس عن الحقيقة الواضحة التي رسمها هذا الوثائقي الجامع لكل مجريات الثورة بموضوعية ومهنية ،أيضاً من المعيب ان وزيرا يمثل البلد ولا يتحدث بمصداقية وعن من هي الاغلبية ومن هي الاكثرية لعله تأثر كثيراً بداء العظمة والجبروت الذي يتحلى به رئيساه حمد وخليفة بن سلمان .

الجمعة، 5 أغسطس، 2011

أخيراً وبعد طول انتظار ،استفاقت قناة الجزيرة ونطقت بعين الحقيقة هذه المرة ،يقال أن تصل متأخراً خيرا من ان لا تصل ابدا ،ليس مقطعا صغيرا مدته خمس دقائق إنما خمسون دقيقة ، نعم خمسون دقيقة سردت خلالها الجزيرة كل ما ضللته وحاولت التعتيم عليه السلطة في البحرين ،منذ ان استشهد اول شهيد مرورا بلحظات الحرية في ميدان اللؤلؤة الى القمع مرة اخرى وتحرير الميدان حتى دخول القوات السعودية لاحتلال مستشفى السلمانية الطبي الذي يعد اكبر مستشفى في البحرين ، نعم انه احتلال فعلي بعساكر وشرطة ومرتزقة النظام وبأسلحة حقيقية ،الاحتلال كان لاجل التعتيم وتقليل وقع الكارثة التي احدثتها مجازر قوات الشغب ،لا لم انس ان اذكر قناة البحرين الخليفية التي تنشر الحقد والكراهية والخداع ،ثم برامج المحاكمات العلنية المباشرة لرموز ومسؤولين كبار وحتى وزراء ،ثم الانتقال الى احداث جامعة البحرين حيث هجوم مرتزقة النظام على جامعة البحرين التي كنت أنا ضمن الذين حوصروا فيها وتعرضنا لهجماتهم وحاولنا حماية النساء كنا خلالها متكاتفين ، رأيت السني يحتمي بالشيعي والشيعي يذود عن اخته السنية ، نعم صلينا جماعة السني مع الشيعي ،تلمسنا خلالها المعنى الفعلي لشعار "لا سنية لا شيعية،وحدة بحرينية " ،نعم صار الشعب موحداً وتلاشت الفوارق المذهبية مع اول ناقوس يهددنا ،هذا ما دعا السلطة ان تستخدم قناة العين الواحدة بث الكراهية لتحاول تفريقنا ،استذكرنا خلال الوثائقي الرموز والنواب كمطر مطر والاستاذ حسن مشيمع والاطباء الابطال الذين اثبتوا مهنيتهم وقدراتهم وانسانيتهم في انقاذ العديد من الحالات وتقديم العلاج لكل من يحتاجه من متظاهرين ومن شرطة على السواء .

هذا الوثائقي عن ثورة اللؤلؤة جمع تفاصيل عديدة مغيبة ومحاولات يائسة من قبل السلطة الفاسدة لطمسها لكن يبدو أن الحقيقة لا يمكن ان تغيب ولو طال الأمد ، وزير الخارجية خالد آل خليفة علق قائلاً:
 من الواضح ان في قطر هناك من لا يريد خير للبحرين .. و ما الفيلم المكيف في الجزيرة انجليزي الا خير مثال على العداء الغير مفهوم
ساعة كاملة من الحقوق الحصرية للجزيرة انجليزي تبرز رأي بعين واحدة .. و تلغي رأي شعب البحرين بأغلبه .. تستاهلون أوسكار



 من الجلي ان هذا الفيل خالد آل خليفة قد استاء جدا وقلت منه حيلته وراح يتهجم ويتهم ايادٍ قطرية ليحاول تضليل الناس عن الحقيقة الواضحة التي رسمها هذا الوثائقي الجامع لكل مجريات الثورة بموضوعية ومهنية ،أيضاً من المعيب ان وزيرا يمثل البلد ولا يتحدث بمصداقية وعن من هي الاغلبية ومن هي الاكثرية لعله تأثر كثيراً بداء العظمة والجبروت الذي يتحلى به رئيساه حمد وخليفة بن سلمان .



الخميس، 4 أغسطس، 2011

نبيل رجب يفوز بجائزة "أيون رايتو" للديمقراطية



اختارت مؤسسة "وودرو ويلسون الدولية للباحثين" رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان في البحرين، الأستاذ نبيل رجب، للفوز بجائزة "أيون رايتو" للديمقراطية لعام 2011، والتي تقدمها المؤسسة تيمناً بالمفكر الروماني الراحل إيون رايتو.

وذكر "مركز البحرين لحقوق الإنسان" أن رجب اختير للجائزة كونه أحد مؤسسي حركة حقوق الإنسان في البحرين ورئيس حالي للمركز نفسه، ولدفاعه عن قضية الحريات الديموقراطية والحقوق المدنية للبحرينين.
ودعا المركز حكومة البحرين إلى "الكف عن اعتداءاتها ضد المدافعين عن حقوق الإنسان جميعاً في البحرين، لاسيما وهم ينالون التقدير على المستوى الدولي لحرفيتهم في العمل ويلقون الاحترام من المجتمع الدولي والمنظمات العالمية التي اعترفت بجهودهم". وأضاف "من الأولى لحكومة بلادهم أن تكون السباقة في تقديرهم وحمايتهم وأن تلتزم بتعهداتها الدولية".