الثلاثاء، 26 يوليو، 2011

الوفد الأيرلندي يرفض رواية الوزيرة البلوشي للأحداث



  • مقال لصحيفة آيريش ميديكال تايمز الأيرلندية: 

روى رئيس الوفد الأيرلندي الذي سافر إلى البحرين لتسليط الضوء على محنة الأطباء الأربعة عشر المعتقلين في المملكة ما حدث في الاجتماع الذي قاموا به وجهاً لوجه مع وزيرة  حقوق الإنسان والتنمية الإجتماعية والقائم بأعمال وزير الصحة الصحة فاطمة البلوشي.وقال جرَّاح العظام البروفيسور داميان ماكّورماك الذي عمل مع إثنان من الأطباء المسجونين عندما تدرَّبوا في مستشفى ذا مايتر التعليمي في دبلن أن الفريق الأيرلندي الذي قابل الوزيرة قد ناقش ادعاءات جديَّة وموثوقة تفيد بتعرُّض المعتقلين للتعذيب من قبل المسؤولين البحرينيين.
كان هذا على الرغم من رفض طلب الوفد السابق لإقامة اجتماع، وذلك ريثما يتم استكمال التحقيق الذي تقوم به لجنة مستقلة تم تأسيسها من قبلعاهل البلاد جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة.
البروفيسور ماكّورماك قال بأن الوفد قد اسمتع بأدبٍ إلى رواية البلوشي للأحداث، والتي اتهمت فيها الأطباء بالقيام بشكل متعمد بإحداث إصابات إضافية وبالتسبب في وفاة بعض الناشطين في محاولة لتوريط السلطات، كما ذكرت بأن مجمع السلمانية الطبي قد أصبح على وجه الخصوص مركزاً للنشاط السياسي.
الوفد الأيرلندي الذي ضمَّ أيضاً وزير الخارجية السابق ديفيد أندروز والنائبة في البرلمان الأوروبي ماريان هاركين والنائبة في مجلس الشيوخ أفيريل باور والبروفيسور إيأوين أوبراين قد رفض رواية البلوشي مستشهداً بأدلة موثوقة حول حدوث عمليات التعذيب المزعومة، والتي تتضمن الإجبار على الوقوف لفترات طويلة والضرب والتحرش الجنسي. وذكرت التقارير أن رئيس جمعية الأطباء البحرينية قد وصف أعضاء الوفد الأيرلندي باسم "الإرهابيين".
وقال البروفيسور ماكّورماك لصحيفة آيريش ميديكال تايمز: "عندما أخبرتُ وزيرة الصحة بالوكالة والتي هي ووزيرة لحقوق الإنسان أيضاً أن أحد الأطباء المعتقلين هو في خطر قيامه بالانتحار بعد تعرضه للتعذيب المستمر الدائم أنزلت وجهها قليلاً وقالت بأنها ستنظر في الأمر".
البروفيسور ماكّورماك الذي يعمل كمستشار في مستشفى تيمبل ستريت أن الوزيرة التي رفضت طلبهم بلقاء الأطباء الأربعة العشر الذين ما زالوا رهن الاعتقال قد تعهَّدت أن تثير مع الملك حمد احتمالية إطلاق سراحهم بكفالة. يُذكر بأن ثلاثة من الأطباء المعتقلين وهم علي العكري وباسم ضيف وغسَّان ضيف كانوا قد تدربوا في كلية الجراحين الملكية في أيرلندا.


  • المصدر :مترجم 14 فبراير.
  • رابط المقال الاصلي : اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق